الخميس 10 محرم 1440 - 21 سبتمبر 2018
جديد الموقع
بحث
التصنيفات
» (8) بيع العينة

السلسلة الميسرة في فقه المعاملات المالية المعاصرة
(8) بيع العينة

📌 أولا: تعريف بيع العينة:
هو أن يقوم البائع ببيع سلعة بثمن مؤجل، ثم يشتريها ممن باعها عليه بأقل من ذلك الثمن نقداً.

📌 مثال:
كأن يبيع سيارة بخمسة آلاف ريال مؤجلة ثم يشتريها بأربعة آلاف نقداً. فتكون الصورة النهائية حصول النقد للمشتري ، وسوف يسدده بأكثر منه بعد مدة ، فكأنَّه قرضٌ في صورة بيع. وهذه تسمى مسألة العِينة ؛ لأن الرجل أعطى عَيناً وأخذ عَيناً ، والعين : النقد.

حكم بيع العِينة:

مُحرّمة إذ أنها حيلة على الربا، وهو قول جماهير العلماء من الحنفية والمالكية الحنابلة، وكذلك قول أكثر المجامع الفقهية والهيئات الشرعية المعاصرة.

🔺 من أدلة تحريم بيع العِينة:(1)

1⃣  قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ ، وَتَرَكْتُمْ الْجِهَادَ ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ». [رواه أبوداود]

2⃣ «ونهى النبي صلى الله عليه وسلم عن بيعتين في بيعة». [أخرجه ابن أبي شيبة وهو حديث صحيح] ، وهذا هو بيع العينة.

3⃣ أن القول بتحريم بيع العِينة هو المنقول عن عدد من الصحابة رضي الله عنهم كعائشة وابن عباس وأنس. ولما سئل أنس رضي الله عنه عن العينة قال:”إن الله لا يُخدع، هذا مما حرم الله ورسوله”.

4⃣ ولأن الله تعالى حرم الربا، والعِينةُ وسيلةٌ إلى الربا، بل هي من أقرب وسائله، والوسيلة إلى الحرام حرام.(2)

التنبيه على معاملات يقع فيها بعض الناس وهي من بيع العِينة المحرمة:

حكم بيع العقار للبنك ثم تشتريها منه بثمن مؤجل عن طريق الإجارة مع الوعد بالتمليك؟

هذه المعاملة يقع فيها البعض والغاية منها الحصول على السيولة النقدية وهي صورة محرمة لأمور:

1⃣ أن هذه الإجارة ليست حقيقية ولا مقصودة ، وإنما المقصود هو شراؤك البيت من البنك، وقد ذكر العلماء أن الإجارة المنتهية بالتمليك تكون حراماً : إذا كانت الإجارة غير حقيقية ، وإنما هي ساترة للبيع.

2⃣ أنها حيلة على الربا ، وهي صور من صور العِينة ، وتسمى عكس العِينة .
لأن حقيقة المعاملة أن ( طالب التمويل ) قد باع عقاراً يملكه إلى البنك بثمن معجل ، ثم استعاده بتأجير (صوري) منتهٍ بالتمليك ، بثمن مؤجل أكثر منه .

3⃣ وصدر في هذا البيع قرار من مجمع الفقه الإسلامي جاء فيه : ” إن حقيقة هذا البيع (قرض جرَّ نفعاً) ، فهو تحايلٌ على الربا، وبعدم صحته قال جمهور العلماء” .
انتهى من “قرارات وتوصيات مجمع الفقه الإسلامي” (ص: 103) .

••┈┈┈┈┈┈••✦✿✦••┈┈┈┈┈┈••
1. راجع كتاب مسائل معاصرة مما تعم به البلوى للدكتور نايف جريدان ص 226
وكتاب الفروق الفقهية في نوازل المعاملات للدكتور أحمد الرحيلي ص 866

2. أبحاث هيئة كبار العلماء (342/4)

شاركنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي التالية:



ضع تعليقك