الأربعاء 6 جمادى الأولى 1439 - 24 يناير 2018
جديد الموقع
بحث
التصنيفات
» الخوف من الله

قال تعالى : {وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [آل عمران: 175]
وقال صلى الله عليه وآله وسلم : «فَوَاللَّهِ إِنِّي لَأَعْلَمُهُمْ بِاللَّهِ، وَأَشَدُّهُمْ لَهُ خَشْيَةً» [صحيح البخاري]
وَصَفَ الله الملائكة بقوله : {يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ} [النحل: 50]
والأنبياء بقوله : {الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ} [الأحزاب: 39]
كلما كان العبد أقرب إلى ربه كان أشدَّ له خشية …
الخوفُ من الله شجرة طيبة إذا نَبَتَ أصلُها في القلب امتدت عروقها إلى الجوارح فأتت أُكُلها بإذن ربها وأثمرتْ عملاً صالحاً وقولاً حسناً وفعلاً كريماً.
ثمرات الخوف من الله :
– يبعث على العمل الصالح والإخلاص فيه .
– الخوف من الله يجعل صاحبه تحت ظل العرش يوم القيامة .
– الخوف من الله سببٌٌ لمغفرة الذنوب .
– الخوف من الله طريق إلى الجنة .

يا آمناً مع قُبحِ الفعل منه … أتاك توقيع أمن أنت تملكه
جمعت شيئين أمنا واتباع هوى … هذا وإحداهما في المرء تهلكه
والمحسنون على درب الخوف قد ساروا … وذلك درب لست تسلكه
فرطت في الزرع وقت البذر من سفه … فكيف عند حصاد الناس تدركه
هذا وأعجب شيء فيك زهدك في … دار البقاء بعيش سوف تتركه .
هذا أبوبكر الصديق أفضل رجل في الأمة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان إذا قام إلى الصلاة كأنه عود من خشية الله.
وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يمر بالآية من ورده بالليل فتخيفه ، فيبقى في البيت أياما معاد يحسبونه مريضاً ، وكان في وجهه خطّان أسودان من البكاء.
وهذا شداد بن أوس رضي الله عنه كان إذا دخل الفراش يتقلّب على فراشه لا يأتيه النوم ويقول : إن النار أذهبت مني النوم فيقوم يصلي حتى يصبح .

يا إخوة: هل من مشمر؟ هل من خائف؟ هل من سائرٍ إلى الله؟
اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك . وصلِّ اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

شاركنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي التالية:



ضع تعليقك