الأربعاء 6 جمادى الأولى 1439 - 24 يناير 2018
جديد الموقع
بحث
التصنيفات
قسم الفتاوى والأحكام

حكم استلام أموال الزكاة وتوزيعها على ناس معيّنين من قِبَل المزكّي دون التأكد من حالهم


رقم الفتوى: 149

السؤال:

أنا في كل عام تأتيني من عند أحد التجار في المنطقة أموال وهي موضوعة في مظاريف ومكتوبة بأسماء أناس بعينهم في منطقتنا من أجل تسليمها لهم ، ويبدو أن هذه الأموال أموال زكاة ولكن هؤلاء الناس قد لا يكون بعضهم فقيراً حيث لديه البيت والوظيفة والراتب والسيارة وغيرها ولكن تصل لهم أموال سنوياً من هذا التاجر في كل عام وقد يكونوا رجالاً أو نساء وكبار في السن ولكن لا أعلم إن كانوا هؤلاء جميعا فقراء ويستحقون هذا المال أم لا وقد أخبرتُ التاجر بهذا الأمر وقال لي أن هؤلاء يستحقون الزكاة حتى ولو كان لديهم رواتب تفوق 1000 ريال ما دام أنهم عند نهاية الشهر لا يبقى لديهم شئ من هذا الراتب ، ولكن هو فيما أعلم أنه لم يتحرى عنهم إن كانوا هم فعلاً هكذا لا يبقى لديهم شي أم لا وإنما هو قال هكذا ..

سؤالي هو:

هل إذا استلمت هذه الأموال من هذا التاجر وأعطيتها لمن هو مسجل اسمه على هذا الظرف حتى لو علمت حاله وأنه ميسور الحال وأعطيته لذلك الشخص تنفيذاً لرغبة التاجر المزكِّي فهل علي أي إثم في ذلك؟

الجواب:

لا حرجَ عليك إن كنتَ قد أعلمتَه بحالهم.

المفتي: الشيخ عبدالله بن سالم سكرون






[عدد الزيارات: 52]

ضع تعليقك