الثلاثاء 1 ذو القعدة 1438 - 25 يوليو 2017
يعلن القائمون على جامع حطين بصحلنوت الجنوبية وبالتنسيق مع المديرية العامة للأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة ظفار عن إقامة دورة خاصة بالذكور لحفظ القرآن الكريم بجامع حطين .. [- الإعــلانــات]       كفارة اليمين [- فريق حطين التطوعي]       سلسلة من هذا الصحابي؟ [أبو سبرة بن أبي رهم العامري] [- المقالات]       إحصائيات فريق حطين التطوعي خلال شهر رمضان المبارك 1438 هـ [- فريق حطين التطوعي]       نتائج اجتماع فريق حطين التطوعي الأسبوعي في شهر رمضان: الجمعة 21 رمضان 1438 – الموافق 16 يونيو 2017م [- فريق حطين التطوعي]       نتائج حملة التبرعات الأهلية للجمهورية اليمنية الشقيقة بالتنسيق مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية (فرع محافظة ظفار) [- فريق حطين التطوعي]       يعلن فريق حطين التطوعي عن استقباله زكاة الفطر اعتباراً من 21 رمضان إلى ليلة العيد من الساعة 1 ظهراً إلى الساعة 6 مساءً في جامع حطين بصحلنوت الجنوبية [- فريق حطين التطوعي]       يعلن فريق حطين التطوعي بالتنسيق مع الهيئة العمانية للأعمال الخيرية عن استمرار استقبال التبرعات للأشقاء في اليمن [- فريق حطين التطوعي]       حكم التمويل الشخصي من أحد البنوك الإسلامية لتغطية القروض الشخصية في البنوك التقليدية [الفتاوى]      
جديد الموقع
بحث
التصنيفات
قسم الاستشارات

كيف تتعامل مع كلمة (لا) بإيجابية؟

رقم الاستشارة: 2

السؤال:

كيف أستخدم كلمة (لا) مع الطفل دون أن تؤدي إلى تأثيرات سلبية عليه وعلى شخصيته؟





الجواب:

المجيب: بخيت بن محمد بن بخيت الشبلي

التعامل مع كلمة (لا) ينبغي أن يقوم على استراتيجية سليمة، وليس بصورة عشوائية، إذ أن كلمة (لا) تعني في قاموس الكثيرين: القسوة، والحرمان، والشدة، والعنف.

واستعمال المربي لكلمة (لا) في موقعها المناسب ووقتها المناسب يحدث نتيجة فعالة يصل المربي من خلالها إلى الهدف المنشود.

لذا لابد من اتباع المبادئ التالية عند استعمال كلمة (لا):

1. تأكد قبل أن تقول (لا)  أنك تمنع الطفل من شيء يشكل خطورة حقيقية عليه، ويعتبر فعلا أمرا سلبيا.

2. هيئ بديلا مناسبا للأمر الذي تريد أن تنهاه عنه، ومثال ذلك، أن تقول له: لا تكتب على الجدار. بل اكتب في هذا الدفتر.

3. استعمل مصطلحات بديلة عن كلمة (لا)،  مثل أن تقول له: توقف، يكفي، اترك هذا.

4. لاتقل كلمة (لا) بغضب شديد، حتى لا يستخدمها الطفل ضدك من أجل إثارتك واستفزازك.

مع العلم أنه لابد أن نعلم الأجيال قول (لا) في الوقت والمكان المناسبين، حتى لا يقعوا فريسة للتبعية العمياء.


  • عدد مرات القراءة: 583

  • تعليق واحد

    1. نوار ظفار

      احسن الله إليكم وجزاكم عنا خيرا … رد مفيد


      رد


      11 أبريل 2014

      5:37 م

    ضع تعليقك